اهلا وسهلا بك اخي الزائر الكريم نحن سعداء جدا لزيارتك ولاكن لن تكتمل الفرحة الا بتسجيلكم ونظمامكم معنا



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abderrahim
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
نقاط : 5
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 09/02/2010

مُساهمةموضوع: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الجمعة فبراير 12, 2010 8:59 am

5- أ-معجزات الأنبياء .
أيد الله -سبحانه- أنبيائه ورسله بمعجزات، تدل على صدق رسالتهم، والمعجزات هي الأمور الخارقة للعادة، التي لا يستطيعها لا الجن ولا الإنس . وهذا من رحمة الله بعباده فهو يعلم أن النفوس مولعة بالتكذيب، فكان في معجزات الرسل ما يقمع هذا التكذيب ويلجمه، حتى ينقادوا لرسولهم الذي أرسل إليهم ويتبعوه . والرسول والنبي قد تكون له أكثر من آية تدل على صدق رسالته ونبوته ولكن أغلب آيات الأنبياء والرسل جاءت من جنس ما برع فيه أقوامهم لأعجازهم وتحديهم وأنهم وإن بلغوا ما بلغوا فأمر الله فيهم نافذ، وقدرته عليهم قاهرة .
فآية صالح –عليه السلام- قال تعالى: { وَيَا قَوْمِ هَذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ ءَايَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ } ( ) .
وآية موسى- عليه السلام- قال تعالى:{ فَأَلْقَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ ثُعْبَانٌ مُبِينٌ(107) وَنَزَعَ يَدَهُ فَإِذَا هِيَ بَيْضَاءُ لِلنَّاظِرِينَ(108) } ( ) .
وآية عيسى عليه السلام- قال تعالى: { أَنِّي أَخْلُقُ لَكُمْ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنْفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ وَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ } ( ).
وآية نبينا عليه الصلاة والسلام، أعظم معجزة، قال تعالى: { قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْءَانِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا } ( ) .
قال ابن كثير: بعث الله كل نبي من الأنبياء بما يناسب أهل زمانه، فكان الغالب على زمان موسى عليه السلام؛ السحر وتعظيم السحرة، فبعثه الله بمعجزة بهرت الأبصار وحيرت كل سحار، فلما استيقنوا أنها من عند العظيم الجبار انقادوا للإسلام، وصاروا من عباد الله الأبرار، وأما عيسى عليه السلام، فبعث في زمن الأطباء وأصحاب علم الطبيعة، فجاءهم من الآيات بما لا سبيل لأحد عليه إلا أن يكون مؤيدا من الذي شرع الشريعة، فمن أين للطبيب قدرة على إحياء الجماد، أو على مداواة الأكمه والأبرص، وبعث من هو في قبره رهين إلى يوم التناد. وكذلك محمد صلى الله عليه وسلم، بعث في زمان الفصحاء والبلغاء وتجاريد الشعراء، فأتاهم بكتاب من الله عز وجل، لو اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثله، أو بعشر سور من مثله، لم يستطيعوا أبداً ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً … إلخ ( ).
ب- صدق الأنبياء والرسل وصلاحهم وحسن أخلاقهم .
وهذا من أعظم الأمور التي تجعل الناس تقبل الدعوة وتتلقاها، لأن الصدق والصلاح وحسن الأخلاق من المحاسن التي تحبها النفوس وترغب إلى صاحبها فتحبه وتقبل عليه، والكذب والفساد وسوء الأخلاق، من المساوئ التي تنفر منها النفوس، وصاحبها بغيضاً إلى الخلق .
والأنبياء والرسل جميعهم اصطفاهم الله واختارهم لحمل رسالاته، وكانوا من خيار أقوامهم وأنفسهم وأحسنهم أخلاقاً . فقال قوم ثمود لصالح عليه السلام : { قَالُوا يَاصَالِحُ قَدْ كُنْتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَنْ نَعْبُدَ مَا يَعْبُدُ ءَابَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ} ( ) . أي : قد كنا نرجوك ونؤمل فيك العقل والنفع. وهذا شهادة منهم، لنبيهم صالح، أنه ما زال معروفاً بمكارم الأخلاق، ومحاسن الشيم، وأنه من خيار قومه. قاله ابن سعدي ( ) .
ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم، اشتهر في قومه بأنه الصادق الأمين، وزكاه الله جل في علاه بقوله : { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} ( ) . ولذلك لم يستطع أهل الضلال من الأمم المكذبة أن تطعن في صلاح الأنبياء وتقواهم وحسن أخلاقهم، ولم تجد إلى ذلك سبيلاً . فاحتالوا وخلعوا عليهم ألقاب السحر والكهانة والسفه والضلال وغير ذلك مما هم منه براء .
ت- الأنبياء والرسل لا يطلبون أجراً على دعوتهم .
مما يدل على صحة وصدق دعوة الأنبياء والرسل، أنهم لا يطلبون أجراً على دعوتهم لأقوامهم؛ بل يدعونهم بالمجان، لا يريدون من أحد جزاء ولا شكوراً، وإنما قصدهم تبليغ رسالة ربهم التي كُلفوا بها من لدن ربهم . فنوح وهود وصالح ولوط وشعيب كلٌ قال لقومه : { وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ} ( ) . والمعنى: أننا لا نسألكم شيئاً من أموالكم أجراً على دعوتنا إياكم، فهي بالمجان، ولكننا رسل ربنا، وأجرنا على ربنا، رب العالمين .
والنبيون من قبلهم ومن بعدهم، لم يكونوا يرجون من قومهم شرفاً ولا مالاً ولا جاهاً ، وإنما كانوا يرجون الأجر من ربهم .
والمتأمل في مقالة النبيين، يرى أنها من الأدلة الظاهرة على صحة دعواهم وصدقهم .
ث- عجز المكذبين عن إبادتهم واستئصالهم .
فهم منصورون بنصر الله لهم {إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ ءَامَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ} ( ) . والله حافظ رسله وأنبيائه من كيد أعدائهم، ولذلك تحداهم هود عليه السلام بقوله : {قَالَ إِنِّي أُشْهِدُ اللَّهَ وَاشْهَدُوا أَنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تُشْرِكُونَ(54)مِنْ دُونِهِ فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لَا تُنْظِرُونِ (55)إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ ءَاخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ } ( ) . فتبرأ من آلهتهم، وتحداهم أن يمسوه بسوء وهم جماعة كثيرة قوية وهو فرد واحد، لكنه توكل على ربه واعتمد عليه في دفع الضرر عنه، ونعم الوكيل هو .
يقول ابن سعدي : (وفي هذا كالإشارة من الرسل، عليهم الصلاة والسلام لقومهم بآية عظيمة وهو أن قومهم-في الغالب- أن لهم القهر والغلبة عليهم. فتحدتهم رسلهم بأنهم متوكلون على الله، في دفع كيدهم ومكرهم، وجازمون بكفايته إياهم . وقد كفاهم الله شرهم مع حرصهم علىإتلافهم، وإطفاء ما معهم من الحق. فيكون هذا ، كقول نوح لقومه: { يا قوم إن كان كبر عليكم مقامي وتذكيري بآيات الله ، فعلى الله توكلت ، فأجمعوا أمركم وشركاءكم ثم لا يكن أمركم عليكم غمة ، ثم اقضوا إلي و لاتنظرون} ... ( )
ومن أعظم المواقف التي تدل على حفظ الله لرسله وأنبيائه، قصة نبينا صلى الله عليه وسلم مع قومه لما أراد الهجرة من مكة إلى المدينة، ففي الليلة التي تآمرت فيها قريش على قتل محمد صلى الله عليه وسلم وأحاطوا بداره ترقباً لخروجه، ألقى الله عليهم النوم وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ووضع على روؤسهم التراب نكاية بهم، ولم يناله أذى، وكذلك حفظ الله له حال هجرته وخروج قريش في طلبه . وفي نزول قوله تعالى : {يَاأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ} ( ) . أبلغ الأدلة على حفظ الله لرسوله وعصمته له، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يحرسه أصحابه، فلما نزلت هذه الآية ترك الحرس .
ج- هلاك المكذبين واستئصال الله للظالمين المعاندين للرسل .
ومما يدل على صحة دعوى الرسل وصدقهم، أن الله عاقب مكذبيهم بعقوبات تستأصلهم وتبيدهم عن آخرهم، وذلك لظلمهم وتجبرهم وتكذيبهم بالحق لما جاءهم، ولم يستطيعوا أن يردوا تلك العقوبات عن أنفسهم وأنى لهم ذلك ! . والأمثلة على ذلك كثيرة في القرآن، فعلى سبيل المثال: قال تعالى : {وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ ءَامَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَنَجَّيْنَاهُمْ مِنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ} ( ) . وقال: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ ءَامَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ(66)وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِين َ} ( ) . وقال: {فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ مَنْضُودٍ } ( ) . وقال:{وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ ءَامَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ} ( ) .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : وكذلك ما يفعله الله من الآيات، والعقوبات بمكذبي الرسل، كتغريق فرعون، وإهلاك قوم عاد بالريح الصرصر العاتية، وإهلاك قوم صالح بالصيحة، وأمثال ذلك، فإن هذا جنس لم يعذب به إلا من كذب الرسل ، فهو دليل على صدق الرسل .اهـ ( ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
fine
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

انثى عدد المساهمات : 163
نقاط : 166
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الجمعة فبراير 12, 2010 9:00 am

جزاك الله خيرا اخي
نحن ننتظر جديدك
الله يسلم اديك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع
avatar

انثى عدد المساهمات : 926
نقاط : 2098
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
العمر : 26
الموقع : www.nojom-fan.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الجمعة فبراير 12, 2010 9:10 am

merciiii pepe bzaaaaaaf 3la lmawdou3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nojom-fan.ahlamontada.net
صفاء
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى عدد المساهمات : 7
نقاط : 7
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 12/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الجمعة فبراير 12, 2010 9:14 am

شكرا على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
jozef
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

ذكر عدد المساهمات : 158
نقاط : 172
السٌّمعَة : 11
تاريخ التسجيل : 10/02/2010
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الجمعة فبراير 12, 2010 9:17 am

شكرااا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فاطمة الزهراء
عضو فضي
عضو فضي
avatar

انثى عدد المساهمات : 267
نقاط : 299
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 27
الموقع : maroc

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الأحد فبراير 14, 2010 7:05 am

merci ktir 3ala almawdo3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مغربية و آفتخر
صاحبة الموقع
صاحبة الموقع
avatar

انثى عدد المساهمات : 151
نقاط : 198
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 20/02/2010
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   السبت فبراير 20, 2010 12:06 pm

merciiiiiiiiiiiiiii
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مهدي
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

ذكر عدد المساهمات : 23
نقاط : 23
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 25/02/2010
العمر : 26
الموقع : المغرب

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الخميس فبراير 25, 2010 7:53 am

شكرا اخي عبد الرحيم على الموضوع
باتظار جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
@ملائكة المغرب
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد المساهمات : 907
نقاط : 938
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الجمعة أبريل 09, 2010 6:26 am

merciiiiiiiiiiiiiii bzaffffffffffffff
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
soukaina elboussilia
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

انثى عدد المساهمات : 494
نقاط : 774
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 30/03/2010
العمر : 24
الموقع : tanger

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الأحد أبريل 18, 2010 9:41 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
@ملائكة المغرب
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد المساهمات : 907
نقاط : 938
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الجمعة مايو 14, 2010 11:41 am

barak llah w fik
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
@ملائكة المغرب
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد المساهمات : 907
نقاط : 938
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الجمعة مايو 14, 2010 11:42 am

barak llah w fik
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mouna
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 127
نقاط : 137
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 14/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم   الثلاثاء يونيو 08, 2010 6:06 am

mercii ktiir 3ala lmawdou3 ra2i3 o lma3loumat l2arwa3
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأدلة على صدق الأنبياء والرسل وصحة دعوتهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الاسلامي :: !{قسم الحوار والنقاش الاسلامي .. ●●-
انتقل الى: